لا أكتب هنا ما يغري بالنسخ والنقل ومع ذلك فقد تم نسخ بعض ما كتبت وليس في الأمر ما يضير أو يزعج, ولكن كلمات أي فرد وإن كانت تافهة لابد وأن تحوي مالا يفهمه إلا كاتب الكلمات, ومن أجل ذلك أتمنى على من وجد في نفسه رغبة في نسخ بعض ما أكتب ألا يوردني المهالك بأن يحرمني حقي في التوضيح أو التبرير أو التأصيل أو حتى التراجع والإعتذار. أترك لمن أراد النسخ إختيار طريقة عدم حرماني حقي في الرد على ما قد يأتي به التفاعل مع ما أكتب فليس هناك حقوق نسخ ولكنها حقوق تفاعل.
بكر محمد أنقره
"الأدهم"
أن يعرف المرء حقيقته

مؤلم أن يعرف المرء حقيقته .. ومخجل هو أن يعترف .. فإن قست عليه مشاعره .. فخير له على أبوابها أن يقف .. فيعطي بقَدَر يديم

شيطان يغازلني

شيطانٌ يجالسني بالرغم عني .. وعن نفسي يراودني .. يغازلني .. ويطلبني .. ويغريني .. يناديني .. يمنيني .. ويسجد لي لأرضى .. وأن كُل ما في

يوما ما سأعرف

لست مقتنعا بما كتبت .. ولكني أنشر إحتراما لمن طلب مني أن أنشر    كثيرة هي الأسئلة .. والأحاجي .. والألغاز .. ويوما ما سأعرف ..

حدود نظرية الإنفجار العظيم

كانت لي شكوك حول نظرية الإنفجار العظيم التي فسرت نشأة الكون, قبلت بالنظرية مصداقا لقوله تعالى “أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا



التصنيفات

أرشيف التدوينات